مركز الدراساتملتقيات

استكتاب الملتقى الوطني الثاني: ابستيمولوجيا البحث العلمي -التداعيات على مشروع التنمية الوطنية-

فكرة الملتقى

لا يماري أحد في أنّ البحث العلمي هو الأصل الذي تبني عليه أي أمة من الأمم مجدها وقوتها، وترسم به معالم مستقبلها لتمكّن الأجيال القادمة من الاستمرار في التاريخ. ولهذا، كان العلمُ ميزةَ هذا العصر دون منازع. إن جوهر النقاش في مجال البحث العلمي هو بالدرجة الأولى نقاش ذو طبيعة فلسفية قبل أن يكون مسألة إجرائية. فالمنطلقات الفلسفية المتعلقة بموقف الباحث من الحقيقة ونظرته إليها  أمرٌ ذو أثر عميق في تحديد نظرتنا إلى طبيعة البحث العلمي، وإلى المسار الذي سوف يتّخذه، والنتائج التي يصل إليها. إن هذه المنطلقات تشكّل في الحقيقة الإطار النظري المرجعي الذي يوجّه في مختلف مراحله. وفق رؤية فكرية يتبنّاها الباحث. غير أنّ المتابع لواقع البحوث العلمية في الجامعات والمؤسسات البحثية الجزائرية سيلاحظ جملة من الثغرات التي تكتنف مشاريع البحث العلمي فيها؛ الأمر الذي أثّر على القيمة العلمية للبحوث بما يؤشّر على غياب واضح لمنظومة تكوين منهجي للباحثين على أساس فلسفة بحثية أصيلة في البحث العلمي. كما أنّ ضعف أداء الباحث الجامعي بالنظر إلى معايير البحث العلمي أثّر بوضوح على مستوى المذكرات والرسائل والأطروحات المقدمة للمناقشة. فالبحوث العلمية قد غلب عليها الجانب الإجرائي الذي لم تتّضح فيه الخلفية الفلسفية للممارسة البحثية المقنّنة؛ ممّا أفضى إلى غموض الربط الواضح بين البحث الجامعي ومشاريع التنمية الوطنية.

من هذا المنطلق، وإذا كان الملتقى الوطني الأول انصب تركيزه على تناول “إشكالية البحث العلمي في الجامعة الجزائرية” بشكل عام، فإنّ تقييمنا لنتائج هذا الملتقى قد أظهر لنا الحاجة إلى تنظيم الملتقى الوطني الثاني تحت عنوان “ ابستمولوجيا البحث العلمي في الجامعة الجزائرية: التداعيات على مشروع التنمية الوطنية” ليكون التركيز فيه على إشكالية التأسيس الفلسفي لمشاريع البحوث العلمية الجامعية، كمحاولة لإضفاء بعد فلسفي أصيل لمشاريع البحث العلمي عندنا وبما يخدم أهداف البناء الوطني، والتنمية الشاملة، وبما يجعلها تسهم بفعالية في معالجة المشكلات التي تعترض سبيل هذا المشروع الكبير.

أهداف الملتقى

  • الإسهام في التأسيس لفضاء علمي يثير النقاش حول أهمية الأساس الابستمولوجي للبحث العلمي الجامعي.
  • العمل على ربط البحث العلمي بثقافة المجتمع ورؤيته للحياة ومشكلاتها.
  • السعي إلى وضع معالم أولية لرؤية فلسفية أصيلة تؤسّس لمنهج متكامل في تكوين الباحثين، قد توضع في متناول المؤسسات البحثية الجامعية لاستثمارها في مناهج تكوين الباحثين المتخصصين.
  • الشروع في تأسيس رؤية لكيفيات أجرأة الأفكار المقترحة على شكل مشاريع بحوث إنتاجية تخدم مشروع التنمية الوطنية.

محاور الملتقى:

  • فلسفة البحث العلمي في الجامعة الجزائرية.
  • مبادئ وأهداف استراتيجية البحث العلمي في المؤسسات البحثية الجزائرية.
  • معايير الجودة العلمية في البحوث الجامعية.
  • علاقة المؤسسات البحثية الجامعية بمؤسسات المجتمع (الاقتصادية والاجتماعية وغيرها).
  • تحليل نقدي لموقع البحث العلمي في سياسة التنمية الوطنية الشاملة في الجزائر.
  • العوائق الكلية (الكبرى) للبحث العلمي الجامعي في الجزائر.
  • النماذج المحلية والعالمية الناجحة للشراكة بين المؤسسات البحثية ومؤسسات المجتمع (الاقتصادية والاجتماعية… )،
  • الآفاق المستقبلية للبحث العلمي الجامعي في المؤسسات البحثية الجزائرية.

تاريخ انعقاد الملتقى

الأسبوع الثاني من شهر ديسمبر 2017 م.

مكان انعقاد الملتقى

الجزائر العاصمة.

 شروط المشاركة

  • يمكن للباحثين المهتمين، تقديم بحوثهم بإحدى اللغات الثلاث: العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية .
  • لا يزيد البحث عن 25 صفحة، شاملة الصور، والأشكال التوضيحية، والجداول، وقائمة المصادر والمراجع.
  • تقدم البحوث إلى الأمانة العامة للملتقى باستخدام محرر النصوص 2003 MsWord ، عن طريق البريد الإلكتروني على العنوان التالي:   multaqa02@gmail.com
  • تخضع البحوث المقدمة للتحكيم العلمي وفق الأصول، من متخصصين في مجال البحث العلمي.
  • يرفق مع البحث ملخص السيرة الذاتية للباحث.
  • تقبل البحوث الفردية والمشتركة.

ملاحظة: تنشر البحوث المقبولة في كتاب الأصالة بعنوان” وقائع المؤتمر”.

مواعيد هامة

  • الخميس 31 أوت آخر أجل لاستلام المخلصات.
  • الجمعة 15 سبتمبر آخر أجل للرد على المخلصات المقبولة والمرفوضة.
  • الخميس 12 أكتوبر آخر أجل لاستلام المداخلات.
  • الجمعة 17 نوفمبر آخر أجل للرد على المداخلات المقبولة والمرفوضة.
  • الجمعة 24 نوفمبر آخر أجل لإرجاع المداخلات المقبولة والمطلوبة للتصحيح.
  • الجمعة 01 ديسمبر لاستلام ملخصات شرائح العرض (ملف ppt )  على أن لا يتجاوز 15 شريحة.[s1] 

اللجنة العلمية للملتقى:

رئيس اللجنة: د. محمد بوحديدة.

الأعضاء:

  • أ.د. عمار جيدل.
  • أ.د. يونس صوالحي.
  • أ.د. محمّد ناصر ثابت.
  • أ.د. عمر نقيب.
  • أ.د. كمال بوصافي.
  • أ.د. مريزق عدمان.
  • أ.د. أحمد قسوم.
  • أ. د. نبيل بحري.
  • أ. د. عبد القادر بليمان.
  • أ. د. عبد القادر بوعرفة.
  • أ.د. عبد القادر بريش.
  • د. الطاهر لحرش.
  • د. رمضان طهراوي.
  • د. محمد بن بسعي.
  • د. محمد غازي.
  • د. فريد حاجي.
  • د. عبد الكريم قاسم.
  • د. عبد الحفيظ صدوقي.
  • د. سليم كتاش.
  • د. لخضر لكحل.
  • د. امحمد آيت موهوب.
  • د. سمير بوطمين.
  • د. فضيلة مقران.
  • د. فاطمة الزهراء شطيبي.
  • د. محمّد بن صالح حمدي.
  • د. كمال العقون.
  • د. عبد الرزاق بلعقروز.
  • د. موسى عبد الله.

اللجنة التنظيمية للملتقى:

رئيس اللجنة: أ.محمد أوزار

الأعضاء:محمد أوزار

  • أ. سفيان قاسيس
  • أ. عبد الباسط صيد
  • أ. إبراهيم ثابت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق