أنشطة المؤسسةأيام دراسيةمحاضرات

دائرة الدراسات الاقتصادية : التدبير المنزلي

الملفت للنظر اليوم أن الأسرة الجزائرية في عمومها، والفرد الجزائري في خصوصه، كلاهما يمارس واقعيا سلوكات متناقضة تنبئ عن وجود أزمة في ثقافة السلوك الاقتصادي. ففي اللحظة التي يشتكي فيها من غلاء المعيشة، تجده ينفق، ترفا، في كماليات زائدة عن حاجته ولو أدى ذلك به إلى الاستدانة؛ وفي اللحظة التي يستفيد منها من دعم الدولة لبعض المنتوجات الاستهلاكية تجده لا يبالي بأن يبذّر في استعمالها إلى أقصى الحدود

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق